راشد الخياري يسلم نفسه إلى إقليم الأمن الوطني ببن عروس: خبر مضلل

راشد الخياري يسلم نفسه إلى إقليم الأمن الوطني ببن عروس: خبر مضلل



تداولت بعض صفحات التواصل الاجتماعي بتاريخ 03 أوت 2022، على غرار صفحة "Tuniflix" خبرا مفاده قيام راشد الخياري بتسليم نفسه إلى إقليم الأمن الوطني ببن عروس بعد أكثر من عام من صدور بطاقة جلب في حقه.

وللتحقق من صحة الخبر، قام فريق منصة "Tunisiachecknews" بالعودة إلى الصفحة الرسمية لوزارة الداخلية حيث تبين أنها أصدرت بيانا أكدت فيه على القبض على عضو سابق بمجلس نوّاب الشعب المُنحلّ مُفتشٌ عنه لفائدة العدالة.

كما أوضحت الوزارة في بلاغ نشرته ليلة الأربعاء أن فرقة الأبحاث العدليّة للحرس الوطني بتونس تمكنت من إلقاء القبض على ذلك النائب السابق والصادر ضده حكم بالسجن لسنتين وأنه محلّ 4 مناشير تفتيش صادرة في حقه، اثنان منهما من أجل "الإساءة للغير عبر الاتصالات السلكية" ومنشور من أجل "التآمر على أمن الدّولة" وآخر من أجل "هضم جانب موظف عمومي".

وأضافت الوزارة أن  الفرقة الأمنية "نجحت استنادا إلى معلومات دقيقة ومجهودات استثنائية في إيقاف المعني الذي كان متواجدا رفقة امرأة بأحد المقاهي بجهة العوينة" (العاصمة).

وكان المحامي مختار الجماعي قد صرح في وقت سابق لوكالة تونس إفريقيا للأنباء أنه تم إيقاف راشد الخياري، النائب في البرلمان المنحل والصادرة في حقه بطاقة جلب من طرف النيابة العسكرية، وأكد نفس المصدر أن منوّبه (راشد الخياري) على ذمّة فرقة الحرس الوطني ببن عروس، وأنّ ظروف إلقاء القبض عليه "غير معلومة إلى حد الساعة، بعد أن أمضى أشهرا في السرية"، وفق تعبيره.

بعد التحقق، تبين أن الخبر مضلل. 

رابط التدوينة:  https://tinyurl.com/59x7dfwp

رابط بلاغ وزارة الداخلية: https://tinyurl.com/4v9bfsy8

مواضيع شائعة