ماهر مذيوب يقول إن الاتحاد البرلماني الدولي سيأتي إلى تونس وسيفتح البرلمان رغم أنف الجميع: خبر مضلل

ماهر مذيوب يقول إن الاتحاد البرلماني الدولي سيأتي إلى تونس وسيفتح البرلمان رغم أنف الجميع: خبر مضلل



راج بتاريخ 07 أفريل 2022 على بعض صفحات التواصل الاجتماعي، على غرار صفحة "كلنا قيس سعيد" خبر مفاده قول ماهر مذيوب إن الاتحاد البرلماني الدولي سيأتي إلى تونس وسيفتح البرلمان رغم انف الجميع.

وللتحقق من صحة الخبر، قام فريق منصة  «Tunisiachecknews»بالاتصال بالسيد ماهر المذيوب، مساعد رئيس مجلس نواب الشعب المنحل المكلف بالإعلام والاتصال الذي نفى الخبر بالشكل المتداول وأكد أنه تقدم باسم مجلس نواب الشعب بشكوى للاتحاد البرلماني الدولي للتظلم من أجل إلغاء الولاية البرلمانية ورفع الحصانة عن النواب بشكل غير دستوري ولحملة الكذب والتحريض ضدهم وإحالة من حضر منهم الجلسة العامة لمجلس نواب الشعب بتاريخ 30 مارس 2022 بتهم تصل عقوبتها للإعدام.

وأوضح ماهر مذيوب من خلال تدوينة نشرها على صفحته الرسمية على شبكة الفايسبوك أن الإتحاد البرلماني الدولي قبل دعوى مجلس نواب الشعب، مؤكدا أنه تلقى عصر يوم 07 أفريل 2022 رسالة رسمية من الاتحاد يقر فيها بقبول الشكوى حول إلغاء الولاية البرلمانية ورفع الحصانة وتقديم نواب شاركوا في جلسة عامة عن بعد للقضاء بتهم تصل عقوبتها الإعدام.

كما أكد الإتحاد البرلماني الدولي، حسب نص التدوينة، اهتمامه الشديد بتوضيح الحالة القانونية لكل نائب يقدم للقضاء للمتابعة والقيام بما هو واجب، وأبرز اهتماما خاصا بوضعية الأستاذ راشد خريجي الغنوشي رئيس مجلس نواب الشعب بالجمهورية التونسية.

بعد التحقق، تبين أن الخبر مضلل.

رابط التدوينة: https://cutt.ly/bFcbakX

  

مواضيع شائعة