والي بن عروس يغلق القاعة المغطاة في المنطقة ويفتتح مكانها سوقا من المنتج إلى المستهلك: خبر مضلل

والي بن عروس يغلق القاعة المغطاة في المنطقة ويفتتح مكانها سوقا من المنتج إلى المستهلك: خبر مضلل



تداولت العديد من المواقع الإلكترونية  وبعض صفحات التواصل الاجتماعي، على غرار صفحة "هاشتاغ" بتاريخ 7 أفريل   2022 خبرا مفاده أن  والي بن عروس قام بإغلاق  القاعة الرياضية المغطاة في المحمدية  و افتتح مكانها سوقا من المنتج إلى المستهلك.

وللتحقّق من صحّة الخبر، قام فريق منصّة "Tunisiachecknews" بالاتصال الهاتفي بالسيدة نوال بوجناح، المندوبة الجهوية للشباب والرياضة بولاية بن عروس التي أكدت أنه عند تحويل القاعة  إلى نقطة بيع لم يتم التنسيق مع المندوبية الجهوية للشباب والرياضة ببن عروس وأنها سارعت بالاتصال برئيس  بلدية  المحمدية حال علمها بالموضوع وأعلمها  بأنه سيتم التخلي عن تحويل القاعة الرياضية كنقطة بيع من المنتج للمستهلك.

ومن جهة أخرى،أوضح السيد أحمد العلمي، رئيس بلدية المحمدية في تصريح لبرنامج "رمضان الناس'' على موزاييك اف ام أنّ القاعة الرياضة لم يقع استغلالها بعد، رغم أنّها دُشّنت منذ سنة تقريبا. وقال إنّه لا وجود لفضاءات مغلقة في المحمدية ما عدا القاعة الرياضية، متابعا: ''البلدية فكّرت في إقامة السوق في شكل خيام لكن التكاليف باهضة ولم نجد مصادر تمويل، ففكرت في استغلال القاعة الرياضية''.

كما أشار العلمي إلى أنّ نقطة البيع من المنتج للمستهلك لم تشهد إقبالا كبيرا وأنّ عددا من التجار عبّروا عن رغبتهم في مغادرة النقطة، وأكّد أنّ البلدية مستعدة للتراجع عن هذا القرار في أي وقت في صورة طلب منها ذلك.

بعد التحقق، تبين أن الخبر مضلل باعتبار أن البادرة كانت من قبل رئيس بلدية المحمدية وليس من قبل والي بن عروس.     

رابط الخبر: https://cutt.ly/aFx9hLt 

تصريح رئيس بلدية المحمدية: https://cutt.ly/aFx9j3h