سيدي بوزيد: محاولة انتحار جماعي لعدد من المعلمين النواب ونقلهم إلى المستشفى: خبر مضلل

سيدي بوزيد: محاولة انتحار جماعي لعدد من المعلمين النواب ونقلهم إلى المستشفى: خبر مضلل

تناقلت بعض وسائل الإعلام على غرار اذاعة "كرامة اف ام" و "شمس اف ام" خبرا مفاده محاولة انتحار جماعي لعدد من المعلمين النواب بسيدي بوزيد بتاريخ 13/09/2021، وتم تداول هذا الخبر بكثافة على مواقع التواصل الاجتماعي. للتحقق من الموضوع، قام فريق المنصة بالاتصال بأحد المعلمين النواب من دفعة 2021، محسن شلبي الذي أكد صحة الخبر وقال إنه حاول الانتحار حرقا بسكب مادة البنزين على نفسه، وأن العملية لم تكن مبرمجة مسبقا بل جاءت في لحظة غياب وعي وانهيار عصبي حاد جدا قامت به المجموعة كرد فعل على اقصائهم من الانتدابات وتراجع المندوبية عن اتفاقية 8 ماي الصادرة بالرائد الرسمي. ولمزيد تدقيق الخبر، اتصل فريق المنصة بالمدير الجهوي للحماية المدنية بسيدي بوزيد، السيد زياد السديري ، الذي أفاد بأن خمسة وثلاثين من المعلمين النواب الذين لم يقع انتدابهم أرادوا تنفيذ عملية انتحار جماعي، منهم من جلب معه مادة البنزين لحرق نفسه للضغط على المندوبية، لكنهم تراجعوا بعدها عن الفكرة، إلا أن شخصين منهم أقدموا على تنفيذ التهديد بالانتحار، حيث قام المعلم الأول بشرب مادة البنزين بينما سكب الثاني مادة البنزين على نفسه بعد دخوله في حالة هستيرية، ووقع تطويقه من قبل فريق الحماية المدنية لمنعه من حرق نفسه، كما تم نقلهم إلي المستشفى الجهوي لتلقي العلاج اللازم. بعد التحقق من الخبر، تأكد لفريق المنصة أن فكرة الانتحار الجماعي للمعلمين النواب صحيحة، إلا أن اثنان فقط أقدموا على تنفيذ الفكرة بينما تراجع البقية عنها، وبالتالي فإن الخبر راج بشكل مضلل.

News similaires