صلاة الجماعة بتونس فوق اسطح المنازل وخرق للحجر الصحي : خبر زائف

صلاة الجماعة بتونس فوق اسطح المنازل وخرق للحجر الصحي : خبر زائف



صلاة الجماعة بتونس فوق اسطح المنازل وخرق للحجر الصحي : خبر زائف 

   تداول رواد صفحات الفايسبوك وتويتر وعدد هام من وسائل الاعلام الاكترونية صورة  تنقل صلاة جماعة فوق اسطح المنازل  بعد قرار غلق المساجد  في مخالفة  للحجر الصحي العام  بسبب انتشار وباء الكورونا. وتمت مشاركة وتبادل الصورة بشكل مكثف  في تونس وفي عدد من الدول العربية واختلفت التعاليق المصاحبة  حول  المكان الذي التقطت فيه  هل في تونس او المغرب او الكويت او مصر او السعودية او فلسطين او باكستان...

  و ثبت لوحدة تقصي  الاخبار الزائفة ان هذه الصورة ليست في تونس   فقد تبين انها ملتقطة في منطقة جليب الشيوخ بالكويت وهو حي سكني شعبي يقيم به عدد من المهاجرين وتعتبر هده المنطقة   بؤرة محلية لتفشي فيروس كورونا .

كما توقفت وحدة التقصي عند فيديوهات تنقل صلاة الجماعة فوق الاسطح بنفس المنطقة وبمشاهد مماثلة جدا لكن بزوايا تصوير مختلفة كما تم بث احدى هذه الفيديوهات على القناة التلفزية الكويتية الشاهد في برنامج مؤشر اليوم بتاريخ 12 افريل 2020 وتمت الاشارة الى منطقة جليب الشيوخ .

 وبملاحظة العين المجردة او باستعمال اداوات تكبير الصورة  ايضا فانه من الواضح جدا ان مشهد صلاة الجماعة ليس في تونس  فاغلب المصلين من ذوي البشرة السمراء  اضافة الى  ان خزانات المياه البيضاء فوق الاسطح غير مروجة في السوق التونسية كما ان لباس المصلين مخالف لملابس التونسيين الذين عادة تتنوع ملابسهم عند الصلاة ولا تكون بشكل موحد 

   والمتامل في  اقصى الصورة  على يمين المشاهد ايضا يلحظ صومعة المسجد الكبير بالكويت العاصمة الذي لايبعد على منطقة جليب الشيوخ سوي 13 كلم حسب موسوعة  ويكيبيديا   واتضح ذالك عبر صور متطابقة وباعتماد محرك البحث العكسي  فقد تم تداول الصورة  والفيديوهات  ونشرها  في الايام القليلة الماضية  و يعود اول نشر الى   يوم  الخميس9 افريل 2020 

   ولتحليل الصورة والتاكد من سلامتها  اعتمدنا على مختلف التطبيقات ضمن منصةا

 forensic analysis“انفيد”للبحث في الصور والفيديوهات وثبت وفق تقنية 

      

 ان الصورة اصلية وغير مفبركة  وان الاضافة الوحيدة تتمثل في تلك الدوائر بالقلم الازرق  لابراز مجموعات المصلين  ولم يتم العبث بالصورة بشكل من شانه تغيير مضمونها . ونورد هذا التحليل للصورة خاصة وان العديد من رواد الفايس بوك قد اعتبروا الصورة مفبركة ولا وجود لمصلين فوق سطوح المنازل بل تمت تلصيق صور اخرى على المشهد 

   وكانت هذه الصورة  سببا او دافعا لاصدار بيانات  حول منع صلاة الجماعة على اسطح المنازل  وتشديد العقوبات من اجل فرض احترام الحجر الصحي في عدد من الدول العربية

News similaires