فيديو يكشف ترويج حليب ذو رواسب بنية

فيديو يكشف ترويج حليب ذو رواسب بنية






 راج فيديو على صفحات التواصل الاجتماعي مؤخرا يكشف ترويج حليب فاسد  وغير صالح للاستهلاك من نوع “ستيل” في السوق التونسية من خلال فتح عديد علب الحليب التي بدت حاملة لرواسب بنية اللون رغم  ان  اخر اجل لتاريخ الاستهلاك يمتد الى يوم 12/9/2020   وقد حظي الفيديو باكثر من 900  الف مشاهدة اضافة الى اكثر من  سبعة الاف  مشاركة . 

 وبين سمير الورغمي مدير ادارة حفظ الصحة والوسط وحماية المحيط بوزارة الصحة لوحدة التثبت من الاخبار الزائفة ان   فريقا من  وزارة الصحة ووزارة التجارة   والامن تنقلت الى  المصنع المعني بالحادثة   وتم الحجز الوقتي للمنتوج الذي تم تصنيعه في الفترة من 19 الى 25 مارس خاصة وان الدفعة موضوع الفيديو المروج   تعود الى يوم 12 مارس  .وتم ارسال عينات الى معهد باستور للتحليل.

و بعد صدور النتائج  مؤخرا اثبتت   التحاليل الجرثومية  المجراة بمعهد بستور   سلامة الحليب.

 

ومن الجانب العلمي كشف مدير ادارة حفظ الصحة والوسط وحماية المحيط  ان المواد الدسمة المكونة للحليب تخضع  الى درجة حرارة تبلغ 120 درجة للتعقيم والقضاء على كل الجراثيم وهذه المواد الدسمة قد يتغير لونها الى البني عند تعرضها للحرارة واضاف ان تغير اللون  ليست له تداعيات  سلبية على الصحة بل يؤثر سلبا على جودة الحليب من حيث التسويق

ولاحظ ان الامر قد يتعلق بخطا  في عملية قبول الحليب لانه عادة يتم التحليل قبل الدخول الى مرحلة التعقيم ولا علاقة له بالمضار الصحة

واستطرد قائلا: لكن هذا لايعني انه منصوح به”

 ومن جهة اخرى اشار  قائلا “اننا في انتظار  تحاليل اخرى تتعلق باختبارات الاستقرار في مادة الحليب التي ستنجز في المخبر المركزي للتحاليل والتجارب “ وعاى اثره ستتخذ السلطات المعنية الاجراءات اللازمة .

 

وقد اتصلت وحدة التثبت من الاخبار الزائفة قبل صدور نتائج  التحليل  بالسيد جلال بدوي مدير عام شركة “الماس” صاحبة منتوج “ستيل”  الذي بين ان صاحب الفيدو قام بعملية تشويه للمؤسسة  واستنكر هذه  العملية   واشارانه يتم اعتماد مسلك صحي ومراقب   في انتاج الحليب.

News similaires